Allah suffit comme témoin - كفى بالله شهيداً

  • Allah suffit comme témoin - كفى بالله شهيداً

Allah suffit comme témoin.Livre bilingue contenant la version française et la version arabe de l'histoire avec de très belles illustrations.عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن رجلاً من بني إسرائيل سال بعض بني إسرائيل أن يسلفه ألف دينار، فقال: فاتني بالشهداء أشهدهم. فقال: كفى بالله شهيداً. قال فأتني بالكفيل. قال: كفى بالله كفيلا. قال: صدقت.فدفعها إليه إلى أجل مسمى، فخرج في البحر فقضى حاجته، ثم التمس مركباً يركبها يقدم عليه للأجل الذي أجله فلم يجد مركباً، فأخذ خشبة فنقرها، فأدخل فيها ألف دينار، وصحيفة منها إلى صاحبه، ثم زجج موضعها، ثم أتى بها إلى البحر، فقال: اللهم إنك تعلم أني تسلفت فلاناً ألف دينار، فسألني كفيلا، فقلت: كفى بالله وكيلا، فرضي بك، وسألني شهيداً، فقلت: كفى بالله شهيداً، فرضي بك، وإني جهدت أن أجد مركباً أبعث إليه الذي له فلم أجد، وإني أستودعكها.فرمى بها إلى البحر، حتى ولجت فيه، ثم انصرف، وهو في ذلك يلتمس مركباً يخرج إلى بلده، فخرج الرجل الذي كان أسلفه، ينظر لعل مركباً قد جاء بما له، فإذا بالخشبة التي فيها المال، فأخذها لأهله حطباً، فلما نشرها وجد المال والصحيفة، ثم قدم الذي كان أسلفه، فأتى بالألف دينار، وقال: والله، ما زلت جاهداً في طلب مركب لآتيك بمالك، فما وجدت مركباً قبل الذي أتيت فيه. قال: هل كنت بعثت إلي شيئاً؟ قال: أخبرك أني لم أجد مركباً قبل الذي جئت فيه. قال الله قد أدى عنك الذي بعثت في الخشبة فانصرف بالألف دينار راشداً".في هذا الإطار أتت القصة التي بين طيات هذا الكتاب والتي حاولت شرح ما جاء في الحديث النبوي وذلك في أسلوب حواري سهل مبسط قريب من متناول القراء الصغار وهدفها توضيح ما جاء في الحديث وتبيان أبعاده الدينية والتربوية، وتوضيح المغزي الأخلاقي من الحديث الشريف، وحتى يتمكن القراء غير العرب في قراءة ما جاء في القصة تمت الاعتناء بترجمة النص إلى اللغة الفرنسية، حيث جاء أولاً النص العربي وتحته النص الفرنسي، هذا إلى جانب الصور الملونة والتي ترجمت ما جاء في الحديث على شكل رسومات بيانية.

3.50€*

Commentaires

Commenter | |

Soyez le premier à commenter "Allah suffit comme témoin - كفى بالله شهيداً"

Merci, votre commentaire sera affiché après modération


Liens Commerciaux

  • Pour diffuser votre publicité sur leMuslim, contactez-nous à l'adresse suivante : contact[@]lemuslim.com